gototopgototop

منوعات

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6

ذات الخمار

 
ان لهذه الكاتبة اسلوباً رائعاً في طريقة السرد بحيث لا يتسنى للقارئ ان يترك الروايه الا وهو قد
انهى اخر صفحة منها
وفي الاونة الاخيرة وبعد مرور اكثر من خمسين سنة على قراءتي لاول رواية لتك الكاتبة جربت
ان اعيد قراءة بعض من رواياتها لا لسبب ولكن لاعرف ما تتركه تلك الروايات من تاثير وانفعالات
بعد مرور تلك الفترة الطويلة
وصادفَ ان يكون اول ما ابتدأت به هي مجموعة قصص قصيرة بعنوان ذات الخمار 

وفيها يقول المفتش هيركول بوارو بطل روايات اجاثا كريستي  
دخلت ضيفتنا بعد دقيقة او نحوها وكان خمارها سابغاً حقاً وكان من المستحيل تمييز  ملامحها
حتى رفعت خمارها الاسود الحريري وعندها ادركت ان حدسي كان صحيحا فقد كانت المراة بارعة
الجمال شقراء الشعر زرقاء العيون
لقد حفزني عنوان هذه الرواية لكتابة هذا الموضوع فكان ان استذكرت الشاعر مسكين الدارمي
والرسام السويدي الكسندر روزلين وصوت المطرب الكبير ناظم الغرالي وقد جمعهم 
الخمار الاسود تحت ظلّهِ
الخِمار بكسر الخاء كما وردت في معاجم اللغة وجمعها أخْمُرْ او خُمرٌ تعني منديل واسع طويل 
تغطي به المرأة رأسها وعنقها
وتطلق كلمة الخمار ايضاً على كل ساتر لشئ
ولنبدأ رواية الخمار من اولها مع الشاعر مسكين الدرامي كما كان يكنى به من لقب
هو ربيعة بن عامر بن نيف بن شريح بن عمرو بن عدس بن زيد بن عبدالله بن دارم  بن مالك
بن مناة بن تميم
سكن ربيعة بن عامر في اطار لقب اطلقه على نفسه شعراً واطلق الناس عليه فعلاً وعلى مر
العصور ولكن دون ان ينسى اسمه الحقيقي 
وربيعه من الشعراء العاشقين لالقابهم ولكن لم يقصد ابداً من لقبه معناه الدلالي اذ هو في 
قصائده سيد من السادة سليل نسب عريق تتجلى بكل الشيم المثالية التي كان العرب يتنافسون
للتحلي بها فهو يقول
سميتُ مسكيناً وكانت لجاجةٌ          واني لمسكين الى الله راغبُ
عاش هذا الشاعر في اوائل عهد الدوله الاموية في الكوفه وهو شاعر مجيد مثلٌ مقدمٌ في
قومه شرفاً وشجاعةً وهو يمتاز بقوله الرقيق واللفظ الحسن المعنى والواضح الغاية 
تتجلى في شعره العبارة الحلوة المتينة والديباجة المشرقة البعيدة
ليس لديوانه اي ذكر في اي من مظان الادب كالخزائن والفهرست وكشف الظنون وغيرها
رغم اعتناء اهل اللغة والمفسرين بشعره وجعله من شواهدهم النحوية وحججهم في
الفصاحة ولعل السبب عائد لقلة ذلك الشعر

له شعر في الحماسة والمديح والحكمة وشئ مستحسن من الفخر بنفسه بالاضافة الى قصيدتين
في الهجاء وبيت واحد في الرثاء
لم يتعرض مسكين في شعره الى المراة [الزوجة او ألاُم ولم تطل شباكه الشعرية اغراض الغزل
يقول ياقوت الحموي في معجم البلدان
كان مسكين شاعراً مجيداً وسيداً شريفاً
Picture of معجم البلدان 1/7
كما اكد ذلك ابو الفرج الاصفهاني في كتاب الاغاني

اما فضل الله العمري فقال عنه في كتاب مسالك الابصار

يقول هو رجل جارى الجياد فسبقها ووطئ البدر بمبسمه والثريا بقدمه ونفض حافر
جواده الهلال ونهض جناح امداده فمد الظلال
وكان يدعى مسكينا وهو الغني سراه والملئ بمدد مد دونه الليل
انهى مسكين حياته متنسكاً ملازماً المسجد راميا بكل ملذات الدنيا ومغرياتها
ساعياً وراء الصلاة والعبادة 
وفي فترة زهده حصلت معه حادثة طريفة كانت ثمرتها ابيات قلائل سكنت كل العقول
ودارت على كل الالسن وجابت كل العصور ولهذه القصة مقدمات عده لكنها كلها 
متقاربة في المضمون وتصل بنا الى لب الحادث ذاته والنهاية ذاتها 
وملخص تلك الحادثة
ان بعض تجار من العراق قدم الى المدينة بتجارة خُمُر مختلفة الالوان فباعوها جميعاً
الا الخمر السود منها فتحيروا بامرها وقد عدم من يطلبها فكسدت عليهم
واشاروا عيلهم اهل المدينة ان من ينفقها لهم هو الشاعر مسكين الدارمي وهو من مجيدي
الشعراء الموصوفين بالظرف والخلاعة
فقصدوه فوجدوه قد تزهد وانقطع الى المسجد والصلاة وقصوا عليه القصه 
فقال لهم كيف اعمل ذلك وانا قد تركت الشعر وعكفت على هذه الحال
فقالوا له نحن غرباء وليس لنا بضاعة غير هذه الخمر وتضرعوا اليه بتيسير امرهم
فامتثل الدارمي لامرهم وانشد هذه الابيات
قُلْ للمليحةِ في الخمارِِ الاسودِ       ماذا فعلتِ بناسكٍ متعبدِ
قد كان شمّرَ للصلاةِ ثيابهُ      حتى قعدتِ لهُ ببابِ المسجدِ
ردي عليهِ صلاتهُ وصيامهُ      لا تفتنيهِ بحقِّ دين محمدِ
ودعى بعض اهل اللحون فدفعها اليه قائلاً
غنِّ بها حيث ما امكنك فانها لي 
وشاع في المدينة ان الدارمي تعشق صاحية الخمار الاسود فلم تبق في المدينة متطرفة 
الا واشترت خماراً اسود فبيعت بذلك خمر التجار وعاد هو الى نُسكِهِ
وقد سارت هذه الابيات بين الناس كالريح في مسالك الوديان وتغنى بها العامة والخاصة
ونظم كثير من الشعراء ما يعارضها من القصائد
وينسب الى القاضي التنوخي ابيات يقول فيها
قل للمليحة في الخمار المذَّهبِ       افسدتِ نسكَ اخي التقيّ المذهبِ
نورُ الخمار ونور خدكِ تحته      عجباً لوجهكِ كيف لم يلتهبِ
وجمعتَ بين المذهبينِ فلم يكن        للحسن عن نهجيهما من مذهبِ
واذا اتت عينٌ لتسرقَ نظرةً        قال الشعاع لها اذهبي لا تذهبي
وقال اخر
قل للمليحة في الخمـار الأكحـ****لكالشمس من خلل الغمام المنجلي .


بحياة حسنك أحسني , وبحق مـن****جعل الجمال عليك وقفا : أجملي !!


لاتقبلـي قـول الوشـاة فإنـنـ****يلم أصغ فيك إلى مقـال العـذَّ ل .


إنـي أعيـذك أن يكـدر آخــر****ٌبعقالـة الواشيـن صفـو الأول .
وشاعر اخر يقول
قل للمليحة في الخمار الأزرق.........ماذا فعلت بعاشق متشوق
حاكى خمارك موج بحر هادئ...وكأن لون البحر منه قد استقي
وبريق لحظك كالسراج ينيره............ فيشع مثل زمرد متألق
قد كان يقضي في المدينة نسكه.......حتى ظهرت له فلمّا ينطق
صلى الظهيرة ركعتين بليلهِ...و قضى صلاة الفجر قبل المشرق
ردي عليه لبابه ورشاده.................وبمثله وبغيره الله اتقي
وغيره قال في المليحة
قل للمليحة إذ بدت في البرقع......سترا طلبت أم استتار المدمع
لغة العيون دعتكَ دون تمنع........أما اللسان فقال يا هذا ارجع
ورمى سهاما من أثير لحظها.....سقطت على قلبي قذائفَ مدفع
فسألت عينيها وقد نشب الوغى....هل أنتما ضدي بهذا أم معي
فأجابت العينان ضاحكتين لم........نأذن بذلك والحيادَ سندعي
وقصدت مهجتها لأطلب هدنة....قالت مكانك إن حصني أضلعي
وخرجت مهزوما فنادت هدبها....وكَرَرتُ ثانية بقلبي المُشْرَع
هذا سراب الحب أحيتني به...كالعير في الجدباء قيل لهل ارتعي
ويبدو ان تاثير هذه الابيات الشعرية والخمار الاسود لم ينحصر في افق الشعر والشعراء
بل تعداه الى فنون اخرى منها فن الرسم
فبعد سنوات طويلة من النسيان تحاول دولة السويد بعث الاهتمام بواحد من اشهر رساميها
الذي عاش قبل اكثر من مائتي عام الا وهو الرسام الكسندر روزلين
Datei:Alexander Roslin - Self-portrait.jpg
الكسندر روزلين رسام الطبقة الارستقراطية الاوربية في منتصف القرن الثامن عشر وكان
عمله مطلوبا من قبل اشهر العائلات الملكية في اوروبا وما يزال هذا الرسام شاهدا غير
عادي على مجتمع كان فيه الارستقراطيون على علاقة حميمة مع الفنانين والمثقفين
تعلم روزلن الرسم على يد الرسام السويدي جورج انغلهارد شرودر لكن بمجرد ان شعر 
انه لم يعد قادرا على تعلم المزيد من استاذه وضع عينه على اوروبا وبالتحديد باريس
وبعد سنوات قضاها في ايطاليا وصل الى باريس والتحق باكاديمية الفنون فيها
عندما وصل الى باريس عام 1752 عقد صداقة مع فرانسوا بوشيه الذي كان حينذاك 
استاذا في اكاديمية الرسم الملكي وقد ادت هذه العلاقه الى فتح الكثير من الابواب امامه
وحقق نجاحا كبيرا في اوساط الفن الفرنسي وعند وفاته عام 1793 كان اغنى فنان 
في فرنسا
اسلوب الكسندر روزلين في الرسم كان مذهلا وعمله يثبت قدرته على تصوير العوالم
الداخلية للشخصيات التي كان يرسمها كما تظهر بورتريهاته التي تتميز بنغماتها 
الواضحة والجديدة في ذلك الوقت
من اشهر اعماله البورتريه المسمى ذات الخمار الاسود والذي اعتبره النقاد انه افضل
لوحة عرضها صالون باريس في عام 1769
Alexander_Roslin_Lady_with_veil

المراة ذات الابتسامة الغامضة في اللوحة لم تكن شخصية ارستقراطية بل كانت هي 
زوجة الرسام نفسه  ماري سوزان غيروست 
ان تصوير روزلن الرائع لزوجته تثير الاحساس بالغموض والانوثة والاغواء ويذكر
بعلاقة الحب الملتزم التي كانت تربط الفنان بزوجته
لوحات روزلن بشكل عام ترتكز على الثقافة المصطنعة والنخبوية للقرن الثامن عشر 
وبما تتسم من ميل الى حياة البذخ 
هناك سمة مميزة لاعمال روزلين تتمثل في قدرته على الاستنساخ الفوتوغرافي  تقريبا
للملابس والاكسسوارات والملامح الناعمة لشخصياته كما ان الملابس وطبيعة الاماكن
في اللوحات هي دليل لا يخطئ على مكانة ومهنة الاشخاص الذين صورهم في لوحاته
وهذه بعض من لوحاته

Datei:Alexander Roslin 026.jpeg

Carolus Linn?us-- Carl von Linné by Alexander Roslin (cleaned up version digitally improved by Greg L)
Baroness de Neubourg-Cromière by Alexander Roslin, painted in 1756.

Fichier:Alexander Roslin 029.jpg

Alexander_Roslin_Carl_Fredrik_Adelcrantz1 (500x636, 254Kb)

 (500x666, 261Kb)



وكما كانت ذات الخمار هي الشخصية المهمة في رواية اجاثا كريستي وفي
شعر مسكين الدارمي ولوحة متميزة من لوحات الكسندر روزلن 
فهي ايضا اغنية جميلة باصوات متميزة فهذا المطرب الكبير ناظم الغزالي
يتغنى بذات الخمار الاسود